البحث في الموقع


قائمة المراسلات

الأسم
البريد
الجوال
مثال 9665XXXXXXX
نوع الأشتراك  

الدخول للبريد الإلكتروني

اسم المستخدم
كلمة المرور

 طباعة الصفحة  أرسل لصديق  

حزام المعدة

تاريخ النشر: 12/31/2008


 

بسم الله الرحمن الرحيم

أخواني وأخواتي الأعزاء

هذه قصتي الطويلة مع الحمية والرجيم
ففي كل مرة أحقق إنجازاً وينقص وزني، يرجع مرة أخرى إلى الزيادة، إلى درجة كرهت فيها كل أنواع الرجيم وتعبت من الوصفات إلى أن وجدت طوافة النجاة على يد الدكتور عبد الحميد المؤمن، وهو من الجراحين الأوائل في عمليات السمنة ولم يسجل عليه أي خطاء طبي والحمد لله.

بدأت معاناتي مع السمنة والوزن الزائد منذ الطفولة بسبب العادات الغذائية الخاطئة، وعندما أصبحت شاباً زاد وزني كثيرا في فترة المراهقة إلى أن وصلت إلى المرحلة الجامعية حيث كنت أدرس في جامعة البترول والمعادن وكان وزني حينها 145 كيلو غراماً.

لم أترك أي وسيلة من شئنها إنقاص الوزن من رجيم و أعشاب و أدوية المؤدية إلى نقصان الوزن إلا وستخدمتها.
ولكن كان الفشل حيلفي في كل مرة كما ذكرت لكم سابقاً.


وبحثت طويلا عن كيفية للتخلص من السمنة إلى أن نصحني أحد أصدقائي بزيارة موقع ومنتديات الدكتور عبد الحميد المؤمن، وهناك قرأت عن العمليات التي أجراها ويجريها هذا الجراح البارع إلى أن قررت أن أتصل به وقصصت عليه معاناتي مع السمنة وكان ذلك قبل 3 سنوات وحجزنا الموعد وشرح لي عن عمليتي تحوير مسار المعدة و ربطها وخرجت من عنده وأنا أفكر أي العمليتين سوف أجري وأستخرت الله على عملية ربط المعدة وحددنا موعد العملية بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة ودخلت المستشفى وعملت العملية وكانت عبارة عن 5 فتحات صغيرة في البطن مقاس كل منها 1 سم تقريباً، أقمت بالمستشفى يوما وخرجت بعدها مع آلام خفيفة وستمريت على شرب السوائل لمدة أسبوعين وبعدها بدأت بالأكل المهروس والخفيف كما نصحني الطبيب، والملاحظ أن أي شيء تأكله زيادة عن حجم المعدة تستفرغه. تقيدت بالتعليمات كي أصل إلى هدفي المنشود كما أشار علي الطبيب حيث قال لي بالحرف الواحد (لا تعتمد على الحزام إعتماداً كلياً، لأن الحزام يساعد بنسبة 50% فقط والباقي يعتمد على مجهودك الشخصي) من حيث الرياضة والحمية المستمرة.


أستمريت بعدها على زيارة الطبيب بشكل منتظم ولمدة سنة كاملة وفقدت خلالها 45 كيلو غراماً ولله الحمد، ولم أترك الرياضة أو الحمية من وقتها والآن مضى على ذلك 3 سنوات ووصلت للوزن المثالي بفضل من الله تعالى ثم بمساعدة الدكتور لي والتي لا تقدر بثمن، فلولا الله ثم جهود الدكتور لما تحقق ذلك والحمد لله رب العالمين.


 

عدد الزوار: 4361