البحث في الموقع


قائمة المراسلات

الأسم
البريد
الجوال
مثال 9665XXXXXXX
نوع الأشتراك  

الدخول للبريد الإلكتروني

اسم المستخدم
كلمة المرور

 طباعة الصفحة  أرسل لصديق  

قصة ريناد

تاريخ النشر: 3/16/2009

أحبائي الغالين اود هنا ان أسرد لكم حكايتي مع السمنه  :

 

عندم كنت فتاة مراهقه بدأت ألاحظ جسمي بدأ يكتنز بالشحوم وبدأ الخوف يتملك والدتي حفظها الله وأنا لا أهتم بنصائحها وكانت دائما تكرر عندما تكبرين وتتزوجين وتنجبين سوف يزداد جسمك من الشحوم اكثر وبكميات اكبر وسوف يصعب نزول الوزن وأنا لا اهتم الى أن تخرجت من الثانويه وتقدم لي عريس الغفله وهنا بدأت استوعب كلام الوالده العزيزه وبدأت بالحميات الخاطئه مره استمر ثلاثة شهور على اكل الخس فقط ومره استمر شهر على شرب الماء فقط بدون الأكل وهكذا الى أن تزوجت ووزني كان 57كيلو وبعد شهر من الزواج بدأت ظواهر الحمل ووفتحت الشهيه على الأخر اكل 24ساعه وعندما انجبت كان وزني 100كيلو تخيلو وبدات بالرجيمات الخاطئه وجربت الرجيم الكيميائي ونزلت خلال ثلاثة اشهر ثلاثين كيلو وبعد كذاسنه وبعد ان تخرجت من الجامعه قررت انجب الطفل الثاني وكان وزني بعد الولاده 112 كيلو وبدأت رحلت التعذيب والحرمان ولم استطيع تنزيل وزني الا 20 كيلوفقط .

 

 وبعد خمس سنوات قررت الأنجاب وهذه المره وصل الوزن 120 كيلو ولم يتبقى طريقه لم استخدمها بدا من الابر الصينيه والاعشاب مرورا بالحبوب المنحفه والرجيمات المتنوعه وفي النهايه اعود كما كنت وكأنك يابوزيد ماغزيت طبعا اصابتني كأبه شديد اصبحت ارفض الخروج والاجتماعات وكنت دائما ارفض النظر الى المراه والعلاقه مع الزوج بلغت اسوء حالاتها بسبب انه اي طلب بخصوص التنحيف يلبيه لي ولكن بدون فائده وكنت دائما قبل ان أنام اسكب دموع الندم على ما أنا فيه وأقول أنا حاله ميؤس من اصلاحها ولا توجد اراده .

 

وعندما سمعت عن الدكتور عبد الحميد وعن خبراته الطويله في مجال جراحة السمنه وانه من الأطباء المشهورين على مستوى الخليج العربي قررت ان أذهب اليه وفي طريقي اليه كنت افكر كيف سأشرح له معاناتي مع السمنه وانا أنتظر دوري قبل الدخول الى العياده خييل الي انني عندما أدخل سوف ارى طبيب عجوزيضع نضاره على عينيه ولكنني تفاجأت عندما وجدت شابا مبتسما ابتسامه حانيه ونظرات الرحمه تملأ عينيه وله سعة صدر تتسع العالم بأسره فسلمت عليه فرد علي بكل ترحيب وقال لي تفضلي بالجلوس وعندما جلست سألني مما تعانين وماهي مشكلتك وعندها وأنا في قمة اليأس والاحباط بدأت أسرد معاناتي الحزينه مع السمنه المفرطه وانه لم تتبقى طريقه من الطرق التقليديه لم اجربها واعود كما كنت بزياده في الوزن وناشدته دكتور اريد حلا يخلصني مما أنا فيه وكنت قد قرأت في أحد المجلات عن عملية البالون حينها قال لي الدكتور عبد الحميد انك لن تستفيدي من عملية البالون لأنه عندك زياده في الوزن 45كيلو زياده كبيره والبالون يساعد في نزول الوزن 15كيلو فقط وقا ال لي امامك خياران اما حزام المعده او تحوير المعده وقد كانت عندي خلفيه عن الحزام وعن اثاره السلبيه والاجابيه فقد كنت غير مقتنعه بفاعليته ولا سيما أن جارتي العزيزه فقدت أخاها بسبب هذه العمليه اللتي اجريت له في مستشفى خاص على يد أحد الأطباء الله يسامحه بسبب اهماله توفي هذا الشاب رحمه الله .

 

 المهم طلبت من الدكتور أن يشرح لي عملية تحوير المعده ومالها من ايجابيات وسلبيات وبدأ الدكتور بكل رحابة صدر يشرح لي وأراني الصور التوضيحيه وطلبت منه مهله لترتيب الأمور والتفكير بالموضوع ووقفت مستأذنه بالخروج وسلمت عليه وخرجت وعندما وصلت الى الى المنزل هاتفت والدتي واخبرتها بالموضوع وقالت لي فكري بالموضوع جيدا ولا تفكرين فقط في نفسك انت عندك اطفال اجعليهم أمام عينيك دائما لا تجازفي قبل التفكير هنا قلت لها حسنا سوف أفكر وهنا الهاتف لم يسكت دقيقه واحده جميع شقيقاتي يريدون معرفة ماذا حدث في عيادة الطبيب والى هنا أنا لم اخبر زوجي ما الذى حدث معي فقط كنت افكر وعندما عاد من عمله وبعد ان قدمت له وجبة الغداء وأنا لم أكل معه كالعاده رفع رأسه وقال لي متهكما مسويه رجيم؟انت مافي فايده معاك كلي ماتريدن أنا يأست منك عندها انفجرت باكيه وترك هو الغداء مذعورا من بكائي يسأل ما بك انت متعوده على كلامي حينها قلت له أني ذهبت الى الدكتور وقلت له ماحدث هناك فرح كثيرا وقال واخيرا وجدنا حل للتخلص من المشكله التي افسدت حياتنا سنين طويله قلت له يجب ان تذهب معي الى الطبيب لمقابلته والنقاش معه بخصوص العمليه وحددنا الموعد بعد اسبوع.

 

وذهبنا الى الدكتور واستقبلنا كعادته بأبتسامه مريحه وشرح لزوجي عن كل مايتعلق بالعمليه وهنا بدأنا الخطوات الأولىوهي عمل التحاليل والاشعات والفحوصات الازمه مرورا بطبيب الباطنيه والطبيب النفسي وطبيب التخدير وانتهينا من المرحله الاولى ولااخفي عليكم كنت مرعوبه من الداخل وهنا بدأ زوجي يرتب اجازته ليكون مع اطفالنا اثنا العمليه وبعد شهر تقرر موعد العمليه وفي اخر ليله لي في المنزل بدأت اوصي ابنتي الكبرى واقول لها ماما لا سمح الله اذا أنا جرى لي اي شيء فأنت المسؤله عن اخوتك فأحتضنتني وقالت لا ماما انت سوف تعودين لنا بالسلامه لانك قويه وسوف تحققين حلم حياتك وتصبحين رشيقه فدمعت عيناي كيف لطفله في الثالثه عشره من العمر ان تستوعبني وتخفف علي ليلتها لم انم لأن ولدي الصغير كانت حرارته مرتفعه والمفروض اكون بالمستشفى كما هو مقرر لي لكني فضلت ان انام بين اطفالي وكأني اتزود منهم وفي الصباح الباكر تقريبا كانت الساعه تشير الى الخامسه والنصف قبلت صغاري وهم نائمون وذهبت برفقة زوجي الى المستشفى وهنا اشرع زوجي متمما اجراات الدخول وذهبنا برفقة الممرضه الى غرفتي الخاصه وجلس معي زوجي قليلا ثم ودعني وذهب لأن طفلنا الصغير كما ذكرت لكم سابقا كان محموما اما انا فقد جلست اقرا القران الى ان اتت الي الممرضه بملابس المستشفى وهي مبتسمه تتطمأنني بأن كل شيء سوف يكون على مايرام واتت ووضعت الأبره في يدي واتو بسرير العمليه واخذوني الى هناك دخلت الى غرفة العمليات وجميع من فيها مبتسما مرحبا وعندما رأيت الدكتور عبد الحميد شعرت بأنني رايت احد افراد عائلتي وبمجرد ان وضعو البنج ذهبت في سبات عميق .


وبعد ان دخلت الى غرفة العمليات وقام الطبيب المبنج بتخديري وذهبت في سبات عميق لم اشعر الا بصوت الاطباءينادونني0000الحمد لله على السلامه انتهت العمليه احسست وكأني في حلم ولقد مكثت في غرفة العنايه المركزه قرابة الساعتان وبعدها تم نقلي الى غرفتي الخاصه وهناك كان زوجي باأنتضاري واستقبلني بفرحه شديده وهو يكرر الحمد لله على سلامتك الان وضعتي قدمك على بداية سلم الرشاقه 0وخلال اليومين الاولى للعمليه لم يدخل جسدي غير المغذي الوريدي وفي اليوم الثالث اخذتني الممرضه الى غرفة الاشعه .


لعمل الاشعه الملونه للتأكد من سلامة العمليه والحمد لله كان كل شيء على مايرام وفي نفس اليوم سمح لي الطبيب بتناول السوائل والماء رشفه رشفه وفي اليوم الرابع عدت الى منزلي واستقبلوني اطفالي ووالدتي بفرحه كبيره وكانت السوائل صديقتي الحميمه مدة اسبوعين متتاليين ولكني كنت اشعر باكتئاب وندم وضيق مع انه نزول الوزن مستمرولكنني قرات ان كثير من الناس ممن اجرو هذه العمليه يمرون بهذ الشعوروبعد اسبوعين ينتهي واصبحت افكر ان كل شيء يهون في سبيل جسم سليم ومتناسق الالم يذهب والغثيان يذهب وتبقى الفائده وكان نزول وزني في الاسبوع الاول اربعة كيلو غرام وفي الاسبوع الثاني ثلاثة كيلو غرام وعندها اخبرني الطبيب واخصائية التغذيه بانني استطيع البد أبالاكل المهروس ولكن بنسب بسيطه وان امضغ جيدا فعدت الى المنزل وانا سعيده اليوم سوف ابدأبالاكل وبدات اعد اكلتي المفضله من السمك المسلوق وقلت في نفسي سوف اضع بجانبه قليل من الرز المسلوق جيدا لن يسبب لي ضرر فهو قليل وبدات اتناول طعامي بكل فرح وسرور.

في البدايه شعرت ان نارا تشتعل في بطني وبدأ الغثيان قلت لعله الدامبينق الذي اسمع واقرأ عنه وقلت لعله يزول بعد قليل وانتظرت نصف ساعه وشعرت كأن شيء يخرج من حنجرتي وكانني سوف استفرغ اكرمكم الله المهم حافظت على هدوئي واتبعت التعليمات بعدم شرب الماء بعد الاكل مباشره واخبرت الدكتور بكل ما حدث معي وقال لي لا تأكلين الرز في المرحله الاولى لانه من النشويات وهي حالة تفريغ للسكريات والدهون التي اكلها وتسبب لي الدوخه وسرعة ضربات القلب والتعرق ورغبه في الاستفراغ ورغبه شديده بالنوم وهذا يستمر نصف ساعه تقريبا وبدات استوعب نصائح الطبيب واخصائية التغذيه وكان صديقي المريح هو عقار nexium لما له من راحه على المعده وهنا بدات ثقتي تعود لي عندما نزل وزني في الشهر الاول اثنتى عشرة كيلو وشهرا تلو الاخر وان سعيده بالنزول اكثر فاكثر الى ان نزل وزني اثنان وثلاثون كيلو خلال ستة اشهر وبدات اقتني اجمل الملابس واذهب الى المناسبات الاجتماعيه ليراني الاهل والصديقات واسمع اجمل العبارات مع انني لا حب الاماكن المزدحمه ولكن كلمات الاطراء والنجاح تجعلني فخوره ومزهوه بنفسي اصبحت امرأه اخرىاتمنى ان اعوض نفسي ماحرمتني اياه السمنه والان يااعزائي لا يسعني الا ان اشكر الدكتور عبد الحميد لما اولاه لي من اهتمام ورعايه وادعو له بالتوفيق دائما فهو صاحب الفضل علي بعد الله واشكر اخصائية التغذيه حامده على نصائحها الذهبيه0 وعادت ريناد وكأنها مولوده من جديد محبه للحياه ومتفائله وكل مااتمناه هنا دعائكم لي بالصحه والعافيه .
 

عدد الزوار: 5420